دليلك لعملية شفط الدهون

هل أنت غير راضٍ عن معالم جسدك بسبب الدهون العنيدة التي لن تتزحزح ببساطة، وذلك بغض النظر عن مقدار التمرين الذي تمارسه أو عدد الوجبات التي تتناولها؟ في حال كان الأمر كذلك، فيجب عليك التفكير بالخضوع لعملية شفط الدهون.

شفط الدهون هو إجراء يتطلّب الحد الأدنى من البِضَع وبإمكانه مساعدتك على تحسين ملامح جسدك من خلال إزالة الدهون الزائدة. يتم إجراء هذه العملية عادةً بهدف إزالة الدهون من مناطق البطن، الفخذين، الوركين، الأرداف، الرقبة، الذراعين، أو الكاحلين. حيث سيقوم الجرّاح بوضع أنبوب صغير داخل شقوق دقيقة ثم يعمل على شفط الدهون بشكل آمن.

يمكن أن تستغرق عملية شفط الدهون من أي منطقة مدّة تتراوح بين ساعة إلى أربع ساعات حتى تكتمل. وعادة ما يختبر المرضى نتائج مدهشة بعد جلسة العلاج الأولى.

الجمع بين الإجراءات

إذا كنت مثل العديد من الأشخاص، فإنّك ستحتاج إلى الجمع بين عملية شفط الدهون ونوع آخر من الإجراءات التجميلية مثل رفع الثدي أو شد البطن. حتى أنّه يمكنك كذلك تنقية الدهون التي تمت إزالتها وذلك بهدف نقلها إلى مناطق الوجه، الأثداء، الأرداف، أو أجزاء أخرى من جسدك لتحسين امتلائه. وتُعتبر هذه طريقة آمنة للغاية لتحسين مظهرك، حيث أنه نظراً لأن الدهون مأخوذة من جسمك، فلا ينبغي أن تحدث أي استجابة تحسّسية، على العكس من إجراءات حَقن المواد الدخيلة المستخدمة في بعض عمليات التجميل.

إزالة الدهون بشكل دائم

بمجرد إزالة الدهون عن طريق شفطها، فإنها تختفي إلى الأبد. وفي حال قيامك بالحفاظ على وزنك، فعندها يمكنك أن تتوقع استمرار النتائج التي حصلت عليها لمدة تصل إلى بضعة سنوات. ومع ذلك، من المهم أن تدرك أن الخلايا الدهنية المتبقية يمكنها أن تنمو بشكل أكبر إذا لم تلتزم بالمسؤولية اتجاه وزنك بعد القيام بشفط الدهون.

راحتك

لن تشعر بأي ألم أو إزعاج أثناء عملية شفط الدهون، وذلك لأنك إمّا ستكون نائماً بشكل كامل بواسطة استعمال التخدير العام، أو أنّك ستكون تشعر بالنعاس والاسترخاء مع استخدام التخدير الموضعي.

سيكون من الطبيعي أن تشعر ببعض التقرّح المؤقت بعد خضوعك لشفط الدهون. ومن المتوقع حدوث بعض حالات التورم والكدمات. ولكن بإمكان المرضى عادةً معاودة استئناف أنشطتهم الطبيعية في غضون أسبوع تقريباً بعد هذا الإجراء.

النتائج التي ستحصل عليها

قد تصبح معالم الجسم المُحسنة جليّة بعد إجراء شفط الدهون بشكل فوري، لكن يمكن أن يعمل التورم المؤقت على حجب النتائج الأولية. سيتقلّص هذا التورم بشكل كبير في غضون أسابيع قليلة ليكشف عن معالم جسدك الجديدة والأكثر جاذبية.

المرشحون الجديرون بشفط الدهون

معظم المرضى هم مرشحون جيدون لشفط الدهون. وفي حال كنت غير مدخن ولديك مؤشر كتلة جسم (BMI) أقل من 30، فيجب أن تكون مرشّحاً قويّاً لهذا الإجراء. ومع ذلك، سيكون من المهم أن تدرك أن شفط الدهون لا ينبغي اعتباره بديلاً لفقدان الوزن بالشكل الصحّي. كما أنه غير مناسب لإزالة (السيلوليت).

يتمتّع المرضى الذين يحصلون على أفضل النتائج بمرونة جيدة للجلد ودرجة جيدة من لون البشرة. يُعتبر هذا الأمر هام لأن بشرتك ستتراجع نحو معالم جسدك الجديدة بعد إزالة الدهون.

إذا كانت بشرتك تتمتع بمرونة جيدة، فستكون سعيداً للغاية بنتائجك. لكن في حالات قلّة مرونة الجلد، مثل النساء اللواتي خضعن لحمل متعدّد أدى إلى حدوث شد لجلد البطن، فقد يظهر بعض ترهل على الجلد، والذي قد تتم معالجته من خلال نوع آخر من الإجراءات التجميلية.



تفضل بزيارتنا


    اسمك (مطلوب)

    البريد الإلكتروني (مطلوب)

    رقم الهاتف (مطلوب)

    حدد التاريخ المناسب

    رسالة إضافية


    Copyright by Leventro 2022. All rights reserved | Developed by DOTNOKTA