ما هي أنواع عمليات تجميل الأسنان المتوفّرة؟

هل ترغب بإعادة البريق إلى ابتسامتك؟ هل تمتلك فجوات بين أسنانك؟ أم لديك عيوب مثل وجود نحت في أسنانك؟ يمكن حل جميع المشاكل الشائعة المتعلّقة بالابتسامة من خلال إجراء تجميلي بسيط للأسنان في مدينة اسطنبول. تحتاج للحصول على القليل من المعلومات فحسب لتبدأ معنا.

الكسوة الخزفيّة الصفائحيّة (فينير البورسلين)

فينير البورسلين هو نوع من القشور الرقيقة التي يمكن لطبيب الأسنان أن يضعها على أسنانك لتصحيح المشكلات البسيطة مثل:

  • الفجوات والأسنان المنحرفة
  • تشوه الأسنان
  • تضبّغ الأسنان
  • الأسنان المنحوتة أو المكسورة
  • الأسنان المهترئة

تُعتبر عملية الحصول على فينير البورسلين هي البساطة بحد ذاتها! حيث يمكنك تغيير مظهر ابتسامتك خلال جلستين مريحتين فحسب. في زيارتك الأولى، سيقوم الطبيب بتحضير أسنانك بحيث تلتصق صفائح الفينير بها بسهولة أكبر. وسيقوم بإنشاء طبعة وقالب من أسنانك ليتم إرسالها إلى المختبر، حيث سيتم صناعة صفائح الفينير الخاصة بك. وبمجرد أن تصبح صفائح الفينير جاهزة، سيقوم طبيب الأسنان بتثبيتها على أسنانك في موعد تكميلي لاحق.

ضع في اعتبارك أن صفائح الفينير هي عبارة عن تغيير دائم، لذا تأكد من إدراكك لعدم إمكانية العدول عن هذا الإجراء. وبذكرنا لذلك، فإن الغالبية العظمى من الأشخاص الذين يخضعون لإجراء صفائح الفينير يشعرون بالرضى الكامل عن اختيارهم.

تبييض الأسنان الاحترافي

هل سبق لك أن حاولت تبييض أسنانك في المنزل؟ في حال قمت بذلك، فمن المحتمل أنك غير راضٍ عن النتائج التي حقّقتها. على الرغم من أنّ تكلفته أكبر بقليل، إلّا أن النتائج التي يقدمها تبييض الأسنان الاحترافي تستحق تكلفته. يمكن أن تقدم المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية مثل شرائط وأوعية تبييض الأسنان نتائج متواضعة في بعض الأحيان. لكن لا شيء يضاهي النتائج التي يوفّرها لك طبيب أسنانك.

بالإضافة إلى قدرته على تبييض أسنانك بعدّة درجات من الظلال، يمكن لفريق طب الأسنان الخاص بك مراقبة كل خطوة في عملية العلاج. حيث يتم الحؤول دون ملامسة هلام التبييض للثتك. قارن ذلك بالعلاجات المنزلية التي غالباً ما تؤدي إلى حساسية الأسنان واللثة.

زراعة الأسنان

تحظى زراعة الأسنان بشعبية كبيرة في الوقت الحالي بين الأشخاص القادمين بهدف السياحة العلاجية من الذين فقدوا سنّاً واحدة أو أكثر. وعلى الرغم من وجود خيارات علاجية أخرى متاحة، مثل أطقم الأسنان والجسور، لكن لا شيء يمكنه أن يضاهي الجوانب الجمالية والوظيفية لزراعة الأسنان. حيث تُعتبر الغرسات هي ثاني أفضل شيء يمكنك الحصول عليه بعد أسنانك الأصلية.

عملية زراعة الأسنان

هناك مرحلتان أساسيتان خلال الخضوع لزراعة الأسنان. خلال المرحلة الأولى، سيقوم طبيب أسنانك بوضع برغي (وتد) معدني ضمن عظم الفك حيث كان السن سابقاً. وبعد أن يلتحم عظم الفك مع هذا الوتد المصنوع من مادة التيتانيوم، حيث تستغرق عملية الالتحام بشكل طبيعي بضعة أشهر، سيقوم طبيب الأسنان خاصتك بوضع ما يُعرف باسم “الدعامة” على هذا الوتد. تسمح هذه الخطوة بوضع تاج الأسنان لإتمام عملية الزرع. حيث سيعمل تاج السن كبديل جمالي ووظيفي لسنك الأصلي، ممّا يسمح لك بالعض والمضغ كما كنت لتفعل عادةً.

تتفوق عملية زراعة الأسنان على أطقم الأسنان كونها لن تنزلق في فمك. إذ يتم تثبيتها بقوة داخل عظم الفك، تماماً كما كانت أسنانك الطبيعية. كما أنها توفر نتائج طويلة الأمد، حيث يمكنك توقّع أن تستمر الغرسة الجديدة لبقية حياتك إذا كنت تهتم بها بالشكل الصحيح.

لا تتطلب غرسات الأسنان أي رعاية خاصة من طرفك، وذلك بخلاف ما عليك القيام به بالفعل مع أسنانك الطبيعية. وعلى الرغم من أن مواد الغرسات غير قابلة للتلف تقريباً، إلّا أنّ اللثة المحيطة بها ليست كذلك. حيث يمكن أن يتكون البلاك على غرسات الأسنان، مما يؤدي إلى حدوث أمراض اللّثة وفقدان الغرسة خاصتك. لذا عليك الاستمرار بتنظيف أسنانك باستخدام الفرشاة والخيط في المنزل، وذلك جنباً إلى جنب مع فحوصات أسنانك الدورية.



حماية التجويف السنّي

يُعتبر نخر/تسوس الأسنان وتلفها أكثر الأمراض شيوعاً حول العالم. ويعود السبب الرئيسي لتسوس الأسنان لتكوّن طبقات من بقايا الطعام على سطح السن والتي تتسبّب بدورها بغزو الأسنان من طرف البكتيريا المسببة للأمراض. وسيؤدي ذلك إلى تدمير الطبقة الواقية الخارجية للسن ثم إلى تشكّل التجويف. عندما تصل البكتيريا إلى السطح الداخلي للأسنان، يبدأ ألم الأسنان الحاد أو ألم الأسنان عموماً بالحدوث. ولألم الأسنان تأثير كبير على روتين حياتك اليومية، حيث أنك لن تتمكّن من الذهاب إلى العمل والنوم بشكل جيّد. كما تتراكم كذلك جزيئات الطعام داخل التجويف الحاصل وتعمل على تعقيد الوضع. إنّ الحل الوحيد لهذه المشكلة هو الحصول على الرعاية السنيّة بشكل فوري.
تعمل حماية التجويف السنّي على إلغاء سبب المرض وتمنع الانتشار الإضافي للتسوّس. وبهدف الحفاظ على الأسنان، يقوم طبيب الأسنان بوصف اثنين من العلاجات الرئيسيّة.
• حشوة الأسنان:
خلال المرحلة المبكرة من حصول تسوس الأسنان، تساعد حشوة الأسنان في الحفاظ على أسنانك. حيث يقوم أطباء الأسنان بإزالة الطبقة السطحية المتسوّسة والفاسدة ثم يستبدلونها بمادة حشو متوافقة حيوياً مع السن. تعتمد عملية اختيار هذه المادة على مدى انتشار المرض وموقع السن. يُعتبر المُركّب الذي يحمل لون الأسنان أنسب مادة سنيّة فيما يخص الأسنان الأمامية. حيث تتميّز بالقوة الجيدة وإمكانية استخدامها على نحو سريع.
• علاج القناة الجذريّة:
إنّ علاج قناة الجذر أو (RCT) هو الطريقة الأخرى للحفاظ على الأسنان. عندما تنتشر العدوى إلى اللّب الداخلي للأسنان، لا يمكن لعملية الحشو البسيطة أن توقف تمدّد المرض. يقوم طبيب الأسنان حينها بإزالة ما تبقى من المادة السنيّة والبقايا من جذر السن ثم يقوم بملئه بمادة سنيّة غير حية. ثم يتم إغلاق السن بمواد حشو الأسنان، يمكنك الحصول كذلك على تاج الأسنان الذي سيعمل على تأمين أسنانك والتقليل من فرص حدوث التلف في المستقبل. يحتاج علاج قناة الجذر إلى ثلاثة أو أربعة جلسات علاجيّة. ويمكن أن يختلف عدد الزيارات بناءً على مدى تعقيد المشكلة.



زراعة الأسنان

يُعد إجراء زراعة الأسنان البديل المثالي للأسنان المفقودة. حيث تُعطي الأسنان المزروعة انطباعاً بالكمال كما هو الحال في الأسنان الطبيعية. ويمكن استخدامها بسهولة في المهام اليومية مثل الأكل وإصدار الأصوات. كما جعلت قدرة الأسنان المزروعة على تحمل قوى المضغ تتفوق على أي بديل طبيعي آخر لها.
إنّ فقدان الأسنان هو أمر لا مفر منه، حيث قد يحصل بسبب حصول صدمة، تسوّس، أو لأسباب أخرى. ويُعتبر اختيار البديل المثالي للأسنان هو الأمر ذو الأهميّة الذي يمكنك القيام به. وعليه، فإنّ عمليات زراعة الأسنان هي أكثر البدائل فعالية لأسنانك الطبيعية. حيث يوفر تعديل وتكييف غرسات الأسنان مُلاءمة على مستوى أفضل ومطابقة لأسنانك الطبيعية. وسيكون من الصعب جداً إيجاد الفرق بين الأسنان المزروعة والأسنان الطبيعية بمجرد النظر إليها. كما يمكن أن يتسبب فقدان الأسنان في حدوث الارتشاف العظمي ويؤثر على شكل الوجه وارتفاعه. لكن تعمل زراعة الأسنان على التقليل من معدل ارتشاف العظم وتجعله طفيفاً للغاية.
تكون المواد المستخدَمة في زراعة الأسنان غير مهيِّجة وهي مُلائِمة على المستوى الحيوي. ويتم صناعة العديد من غرسات الأسنان من مادة التيتانيوم. وهناك ثلاثة مكونات أساسية لغرسات الأسنان. الجزء الموجود داخل العظم يكون جزء ثابت وقوي بما يكفي لدعم الإجهاد الحاصل. إنّ الالتصاق بالعظام هو سر نجاح العلاج. وتجعلها التقنية الجراحية الممتازة عبارة عن إجراء بسيط. الجانب الثاني المهم لهذا العلاج هو الدعامات. عادة ما تكون هناك فجوة بين تموضع الجزء الثابت والدعامة. حيث سيكون من الواجب تحديد القوة المطلوبة للزرع. إنّ المكون الثالث مخصّص للجوانب الجمالية والوظيفية، ويُسمى التاج. وهو مصنوع من مادة خزفية تحمل ذات لون الأسنان. لذلك، يمكنه تحسين المظهر. إنّ إجراء زراعة الأسنان يستوفي بشكل كامل كافة معايير استبدال الأسنان المفقودة وهو الخيار الأمثل للأسنان الناقصة.


طب الأسنان التجميلي

يُعد طب الأسنان التجميلي مجالاً ناشئاً ضمن طب الأسنان. إنّ جميع الإجراءات التي عزّزت من هيئتك ومظهرك هي إجراءات تنطوي تحت طب الأسنان التجميلي. يمكنك تغيير ابتسامتك وجعلها أكثر جاذبية. لا يهم كم هو عمرك وما هو جنسك، فهو فعال للجميع. إنه حقاً مجالٌ مُبهِر. في حال كان لديك أي أسنان مفقودة، حجم الفكين غير متساوٍ، أو أسنانك ذات لون أصفر، فإنّ لدى طب الأسنان التجميلي حلول لجميع المشكلات التي تسبب لك القلق.
تبييض الأسنان هو عبارة عن تقنية تجميلية. إنّ امتلاكك لأسنان تحمل البقع هو أمر يجعلها غير مريحة وغير حسنة المظهر. حيث أنّك تتجنب الابتسام في الأماكن العامة. لكن الآن يمكنك جعلها أكثر إشراقاً. ويمكن إزالة جميع البقع الداخلية والخارجية من خلال إجراءات مختلفة. يُعتبر قرارك في الخضوع لإجراءات التجميل بالغ الأهميّة. حيث يُعد كل من تبييض الأسنان أو تركيب صفائح (الفينير) لها علاجان يهدفان لإضفاء البريق والتبييض. يمكنك اختيار أي منها حسب احتياجاتك.
يمكنك تغيير حجم عظم الفك، وذلك في حال كان لديك أي مشاعر قلق متعلقة بعظم الفك أو الأسنان أو أي بنية فموية أخرى. حيث يمكن لأيّ شخص تغيير ذلك حسب رغبته. كما أنّك ستشعر بقدر أكبر من الثقة بعد إجراء العلاج. يتم وضع جميع خطط العلاج بقرار مشترك مع الجرّاح التجميلي. حيث أنّنا نلتزم باختيارك لأبعد الحدود. إنّ وجود أسنان مفقودة لديك يتسبب بفقدانك لثقتك بنفسك، وبشكل خاص تلك الموجودة في الجهة الأماميّة. ولكن يمكنك الآن الحصول على أفضل الأسنان الطبيعية لتحل محلها. لا يهم ما إذا كنت قد فقدت سناً واحداً أو أكثر. نحن نوفّر الحلول لجميع ما يُقلقك.


تبييض الأسنان

تلعب الأسنان دوراً محورياً في الجانب الجمالي. حيث تعمل الأسنان البيضاء البراقة على تعزيز ثقتك بنفسك ولها تأثير إيجابي على مظهرك. لكن روتينك وعاداتك اليومية ستجعل أسنانك باهتة ومصفرة وتحتوي على البقع. إنّ الأسنان التي تحمل البقع غير مقبولة اجتماعياً. يمكن أن تتلطخ أسنانك من الخارج أو بشكل داخلي. كما أنّ سبب ظهور البقع الصفراء يعود إلى تناول الشاي، القهوة، السجائر، والمشروبات الغازية. وقد تلتصق جزئيات الطعام كذلك بالسطح الخارجي للأسنان وتعمل على تغيير لونها. يمكن أن تتسبب الصدمات على الأسنان كذلك بحصول تسوّس الأسنان وتُعطي لوناً أسود. سيعمل تبييض الأسنان أيضاً على إزالة البُقعة التي تتصاحب مع حالات الأسنان الميتة أو التي تم حشو جذورها.
يمكنك تبييض أسنانك بشكل فعال من خلال الخضوع لإجراء تبييض الأسنان البسيط. حيث سيقوم طبيب أسنانك بتقييم حالتها ويوصي بعلاج التبييض الأكثر مُلاءمة لابتسامتك. يُعتبر التبييض باستخدام الليزر هو الشكل الأكثر شيوعاً لعمليات التبييض في عيادات الأسنان. إذ إنه سريع وبسيط ويمكن القيام به خلال بضعة جلسات. كما يُعتبر إجراءاً اقتصادياً للغاية ومناسباً لبيئة الوسط الفموي. إنّ أكثر مواد تبييض الأسنان شيوعاً هي بيربورات الصوديوم وبيروكسيد الهيدروجين.
مُعظم علاجات تبييض الأسنان ليس لها آثار جانبية مُحتملة. حيث يمكن الخضوع لها بشكل آمن. كما لا يوجد حد مُعيّن لعمر الشخص الذي سيخضع لتبييض أسنانه، إذ يمكنك تبييض أسنانك مهما كان عمرك. كل ما عليك القيام به هو زيارة طبيب الأسنان واختيار خطة رعاية أسنان مُلائمة لك. كما يقوم هذا الإجراء بإضفاء البريق إلى أسنانك ويجعلها تبدو مثالية.


تقويم الأسنان

يعمل تقويم الأسنان على محاذاة وتقويم أسنانك المائلة والمنحرفة. إنّ امتلاكك لأسنان متشابكة وذات استدارة خاطئة يؤثّر سلباً على مظهرك. حيث أنّك ستتجنب الانخراط في المناسبات الاجتماعية وستفقد ثقتك بنفسك. ولكن، سيعمل العلاج المتمثّل بتقويم الأسنان على ضبط أسنانك في وضع مثالي جديد.
بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي مشاكل محاذاة الأسنان إلى رض أنسجة الفم. يعتبر تكدّس الطعام وتسوس الأسنان الشكوى الأكثر شيوعاً للمرضى الذين يخضعون لعلاج تقويم الأسنان. تعتمد مدة العلاج على مدى شدّة المشكلة المتعلقة بتقويم الأسنان وطبيعتها. سيقوم طبيب أسنانك بوضع خطة علاجية ويوصي بنوع الدعامات المناسب لك. تُعتبر كل من دعامات تقويم الأسنان التقليدية والشفافة خيارات مقبولة للعناية بأسنانك. ستعمل التكنولوجيا الجديدة على جعل علاجك يتّسم بالراحة والسهولة على حدٍّ سواء. كما يمكن استخدام الدعامات التي تحمل لون الأسنان أو تلك الشفافة ضمن البيئة الاجتماعية دون أي إحراج.
يمكنك وضع تلك الدعامات مهما كان عمرك. حيث إنّ العمر المثالي لوضعها يكون بعد 12 عاماً، ولكن يمكنك الحصول على هذا النوع من الرعاية السنيّة حتى نهاية العشرينات. وبعد وضع دعامة الأسنان، ستحتاج إلى مواعيد منتظمة لجلسات الرعاية السنيّة بهدف مراجعة أداء تقويم الأسنان والقيام بشدّه. غالباً ما يحتاج علاج تقويم الأسنان أيضاً إلى إزالة الأسنان. حيث سيكون قرار الخلع على عاتق طبيب الأسنان. إذا كانت لديك مشكلات معينة في تعديل أسنانك. احصل على موعد مع طبيب أسنانك على الفور للحصول على ابتسامة مثالية.


تنظيف الأسنان

للحصول على أسنان صحيّة، يلعب تنظيف الأسنان بشكل روتيني دوراً رئيسياً، حيث أنّه يقوم بإزالة بقايا الطعام والبقع وأي رواسب أخرى من على سطح أسنانك. لكن هذا الروتين المُعتاد لا يحافظ على أسناننا فيما يخص طبقة من الرواسب التي تتموضع على سطح الأسنان والتي تُدعى اللويحات السنيّة (البلاك). وهي طبقة بيضاء مائلة للرمادي تحتوي على بكتيريا مسببة للأمراض يمكن أن تسبب مشاكل الأسنان. لذلك، فإن تنظيف الأسنان سيساعد في الحفاظ على صحة الفم بأفضل حالاتها.
يساعد تقشير الأسنان في التخلص من جميع الملوثات الدخيلة من على سطح الأسنان. كما يعمل على منع حدوث تسوس الأسنان أو تلفها. وغالباً ما يؤدي التراكم طويل الأمد للبلاك إلى انبعاث روائح كريهة والتعرض لأمراض اللّثة. حيث يواجه الكثير من الأشخاص نزيفاً في اللثة، وإذا لم يتم علاج هذه الحالة في الوقت المناسب، فقد يؤدي ذلك إلى حصول حركة في الأسنان. بالإضافة إلى ذلك، ففي حال تكلّس بلاك الأسنان مع مرور الوقت، فإنّ ذلك يؤدّي إلى ظهورها بلون أخضر غامق، ممّا ينتج عنه التأثير سلباً على المظهر والجانب الجمالي الخاص بك كذلك. كما يقوم تقشير الأسنان أيضاً بتنظيف سطح الجذور السنيّة ويزيل البلاك المتكلس تحت اللثة.
يعمل تقشير الأسنان على تنظيف أسنانك ويعطيها مظهراً متألّقاً. ويُعد تلميع الأسنان الخطوة الأخرى لتنظيف الأسنان والتي تعطي أسنانك مظهراً برّاقاً، حيث أنّك ستستعيد ثقتك المفقودة، ويمكنك الابتسام مرة أخرى في الأماكن العامة. تتم عملية التنظيف بأكملها خلال موعد لجلسة واحدة أو موعدين، وذلك اعتماداً على الحالة القائمة لأسنانك. كل ما عليك فعله هو زيارة طبيب أسنانك وحجز موعد لتقشيرها وتلميعها للحصول على ابتسامة جميلة ومثالية.


تفضل بزيارتنا


    اسمك (مطلوب)

    البريد الإلكتروني (مطلوب)

    رقم الهاتف (مطلوب)

    حدد التاريخ المناسب

    رسالة إضافية


    Copyright by Leventro 2022. All rights reserved | Developed by DOTNOKTA